قصص رومانسية

قصص رومانسية قصيرة نهايتها سعيدة قصة سندريلا كاملة

قصص رومانسية قصيرة نهايتها سعيدة

قصص رومانسية قصيرة جدا على موقعنا قصص وحكايات ( قصة سندريلا مختصرة ) اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد من القصص فيمكنكم زيارة قسم : قصص رومانسية

قصص رومانسية قصيرة نهايتها سعيدة قصة سندريلا مختصرة

يحكي ان في قديم الزمان كان يوجد رجل غني جدا وكانت له بنت جميلة تدعى سندريلا ماتت امها وتزوج ابوها من امراة اخرى أرملة وكانت لها بنيتين كبيرتين الأولى تدعى دورا والثانية تدعى فلورا وكانو دائما يشعرن بالغيرة من سندريلا لانها كانت اجمل منهم وكان أبوها يحبها كثيرا عنهما.

كانت الام دائماً ما تجعل سندريلا تقوم بكل خدماتها وكانت لا تجعل بناتها يقومون بأي شيء كانت تجعل سندريلا تقوم بتنظيف المنزل وعمل الاكل وحملان الفحم الحجري للموقد كل يوم عكس بناتها كانوا يذهبون للعب ويجلسون بالساعات أمام المرآة كل يوم.

وفي يوم من الايام اراد ملك البلاد أن يزوج ابنه الأمير فقام بدعوة جميع الفتيات الجميلات ليحضروا حفلة في قصره حتى يختار ابنه الملك واحدة من الفتيات لكي يتزوجها .. وفي ليلة الحفلة كانا اخوات سندريلا يرتدون افضل الملابس والفساتين وكانو يجعلون سندريلا تقوم باختيار ثوبهما وتصريح شعرهما وكانوا يسخرون حينها من ملابسها الممزقة.

قصص رومانسية قصيرة مكتوبة

 فتحدثت دورا بسخرية إلى سندريلا ..لماذا لا تذهبين للحفلة يا سندريلا ؟ فقالت أختها فلورا .. اتريدين ان تذهب بهذه الملابس القبيحة ؟ فانجرحت سندريلا من حديثهما الساخر لها  وذهبت الى المطبخ وجلست تبكي بكاءا شديدا.

وعندما كانت تبكي في المطبخ سمعت صوتا غريبا ، سمعت أحدا يقول لها لماذا تبكين يا سندريلا ؟ ففزعت سندريلا من الخوف وقامت تجري وهي تجري رأت عجوزا تضحك لها وقالت لسندريلا سوف أجعلك تذهبين الى الحفلة .. فقالت سندريلا كيف ستجعليني اذهب الى الحفلة وانا لا املك فستان جميلا اذهب به؟

فقالت لها العجوزة : احضري إلى أربعة جرذان وأربعة فئران وقرعة كبيرة فقامت العجوزة بلمس عصاها السحري وحولت الجرذان الى أربعة رجال يلبسون ثياباً مزركشة يقودون العربة والفئران إلى أربعة خيول والقرعة الى عربة كبيرة ثم حولت العجوز ملابس سندريلا الممزقة إلى فستان لونه أحمر من الحرير وحولت حذائها الخشبي إلى حذاء مصنوع من الكريستال الفاخر.

قصص رومانسية قصيرة قبل النوم

أقرأ ايضاً : 

قصص حب حزينة ومؤثرة قصص حزينة ومؤلمة جدا

قصص حب حزينة عن الفراق قصة حزينة ومؤثرة جدا

قصص حب قصيرة قبل النوم قصة الأميرة وحبة البازلاء

ففرحت سندريلا كثيرا وقامت بشكر العجوز وقالت العجوز اذهبي الان الى الحفلة اتمنى لك حفلة جميلة وقبل أن تصعد سندريلا الى العربة طلبت منها العجوز أن تعود للبيت قبل الثاساعة الثانية عشر ليلا وإلا سوف تفقدين كل شيء معك وستعودين كما كنتي.

وعندما وصلت سندريلا إلى قصر الملك وصعدت على السلالم اندهش كل من يوجد في الحفلة فرأها الأمير واندهش أيضاً وقام بالانحناء لها وقام بدعوتها للرقص معه ، كانت سندريلا شديدة الجمال في الحفلة حتى لم يستطيعوا اخواتها التعرف عليها من شدة جمالها ولكنهم نظروا إليها بحسد لأن الأمير كان يرقص معها طوال وقت الحفلة.

وسندريلا ايضا اعجبت بالامير كثيرا حتى انها نسيت الوقت وبدات الساعة تدق الثانية عشر فأضطرت سندريلا ترك الحفل سريعا حتي لا تظهر حقيقة ملابسها وركضت إلى الخارج بسرعة شديدة وعندما كانت تنزل من على الدرج انزلقت قدمها فانخلع أحدا صنادلها فتركته وذهبت مسرعة الى العربة لكي تعود إلى بيتها.

اقرأ أيضاً : قصص حب مؤثرة للغايه وحزينة جدا وواقعيه اتحداك ما تبكي

قصص رومانسية قصيرة بالعامية

فذهب الامير ورائها فوجد صندل لها على الدرج وظل يدور عليها ولكن لم يستطع العثور عليها فطلب الامير من الخادمين بالقصر ان يبحثوا عن سندريلا في كل بيوت القرية ويقوم بقياس هذا الحذاء على جميع فتيات القرية لكي يجدها من جديد.

وعندما وصلو عند بيت سندريلا قاموا بقياس الحذاء على أخواتها ولكن كانت اقدامهما كانت كبيرة على الحذاء ، فقامو بقياس الحذاء على سندريلا فوجد انه علي مقاسها فقالو لها انتي التي كنتي في الحفل ؟ قالت : نعم أنا فقالوا لها ان الامير ينتظرك في القصر فذهبت معه الى قصر الامير.

فقال لها الأمير هل تتزوجيني ؟

قالت نعم .. فتزوجت الأمير وذهبت من الظلم الذي كان يلاحقها في بيت ابيها

وعاشت مع الامير حياة سعيدة . .

السابق
قصص حب حزينة ومؤثرة قصص حزينة ومؤلمة جدا
التالي
قصص اطفال اسلامية انصحك بقرأتها لطفلك

اترك تعليقاً