قصص رومانسية

قصص رومانسية قصة حب التوأم مثيرة وجميلة جداً

قصص رومانسية قصة حب التوأم

قصص رومانسية مكتوبة على موقعنا قصص وحكايات بعنوان ( قصة حب التوأم ) اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد من قصص حب قصيرة جدا فيمكنكم زيارة قسم : قصص رومانسية

قصص قصيرة رومانسية – بداية التعارف و الحب

اتفقت العائلتين على السفر إلى الغردقة لقضاء إجازة الصيف هناك. وقضوا مع بعض أجمل الأوقات الرائعة وكان من ضمن الأشياء الرائعة عيد ميلاد سما فقاموا بالاتفاق مع بعضهم البعض أن يقوموا بعمل حفلة عيد ميلاد لها.

ثم بعد الانتهاء من حفل عيد الميلاد قرروا العودة إلى القاهرة وطلب والد أحمد ومحمود أن يتحدثوا إلى سما وصفا لينشئوا شركة ويديروها هم الأربعة وبالفعل اتفقوا وقاموا ببناء الشركة وبعد الانتهاء من بنائها افتتحوا الشركة.

“اقرأ أيضاً : قصص حب واقعية مؤلمة قصة حب قتلها الصمت قصة مؤثرة ومؤلمة جداً ..”

لكن بعد ذلك تحدث أحمد ومحمود مع أبيهما لكي يتحدث إلى والدا سما وصفا لخطبتهما، وبالفعل ذهب والد أحمد ومحمود لوالد سما وصفا يكي يطلب يديهما لأولاده فوافق أبيهم ووافقت كل من سما وصفا.

واتفقا على إقامة الخطبة في أحد الفنادق الفاخرة. وفي أحد الأيام وجدت سما هاتفها يرن فردت وفوجئت بفتاة تقول لها أن خطيبك محمود يتحدث مع الفتيات. فأغلقت سما هاتفها ثم ذهبت إلى والدها وقالت له إنها تريد أن تنهي الخطوبة مع محمود فاتصل والدها بمحمود وطلب منه أن يأتي إلى المنزل. ثم طلب منه أن ينهي تلك الخطوبة.

قصص حب قصيرة جدا – سوء تفاهم

قصص رومانسية قصيرة
قصص قصيرة رومانسية ، رجل يضحك ، قصص رومانسية

“اقرأ أيضاً : قصص حب واقعية قصيرة قصة الصياد العاشق والفتاة الجميلة ..”

فتعجب محمود وقال لسما: لماذا تريدين أن تنهي الخطوبة؟

فقالت له سما عما حدث. فضحك محمود وقال لها: هل من الممكن أن تعطيني رقم الفتاة التي تحدثت معك.. فأعطته رقمها فوجد محمود إنه رقم فتاة كانت صديقته أيام الجامعة. وكانت تلك الفتاة تحب محمود وقالت له إذا خطبت غيري سوف أقوم بإنهاء تلك الخطبة على الفور.

ومحمود أحضر زميل له ليشهد على هذا الكلام فاعتذرت سما وبعد مرور أيام. جلسا والد سما وصفا ووالد محمود وأحمد واتفقا على موعد الزفاف.

قصص حب قصيرة جدا – النهاية التي يرغب بها الجميع

قصص حب رومانسية قصيرة
قصص حب رومانسية قصيرة ، قصص حب قصيرة جدا ، قصص حب جميلة

“اقرأ أيضاً : قصص حب حزينة ومؤثرة قصص حزينة ومؤلمة جدا ..”

قد اتفقا على موعد الزفاف بعد أسبوعين وفي يوم الزفاف قد أحضر والدهم مفاجأة. وهيا تذاكر شهر العسل الى ايطاليا وعقد من الذهب لكل فتاة. وقد تم الزواج وعاش كل من أحمد وصفاء ومحمود مع سما حياة تملؤها السعادة.

وفي ختام هذه القصة الرومانسية نعرف ان الحب هو اجمل شعور يمكن ان يشعر به الشخص في الحياة، نتمني ان تكون هذه القصة قد نالت اعجابكم وانتظرونا ان شاء الله بنشر المزيد من قصص حب قصيرة جدا

السابق
قصص حب واقعية مؤلمة قصة حب قتلها الصمت قصة مؤثرة ومؤلمة جداً
التالي
قصص حب جميله قصة الثري و البائعة قصة مثيرة جداً

اترك تعليقاً