قصص حب

قصص حب واقعية مؤلمة قصة حب قتلها الصمت قصة مؤثرة ومؤلمة جداً

قصص حب واقعية مؤلمة قصة حب قتلها الصمت

قصص حب واقعية مؤلمة على موقعنا قصص وحكايات بعنوان ( قصة حب قتلها الصمت ) اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد من القصص فيمكنكم زيارة قسم : قصص حب

قصص حب واقعية مؤلمة قصة حب قتلها الصمت

كان يوجد هناك شاب وفتاة عمرهما عشرين سنة، كان كل اهتمامها على الدراسة وأن يحصلوا على أعلى الدرجات وكيفية الحصول على عمل بشهادتهم، ولكن يشاء القدر أن يجمعهما في مكان واحد، فاعجبا ببعضهم البعض ولكن بصمت دون أن يتجرأ أحدهما الاقتراب أو التحدث إلى الآخر.

فقد حاول الشاب التعبير عن إعجابه وحبه للفتاة بجميع الطرق الممكنة لكنه فشل في ذلك. وأيضا الفتاة كانت معجبة به وحاولت أن تظهر له تلك المشاعر ولكنها أيضا لم تنجح في تعبير حبها للشاب.. فالصمت وقف حاجزا بينهم.

وبسبب إحراجهم الشديد من بعضهما البعض لم يستطيعوا البوح عن مشاعرهم، فأصبح كل منهما يصطنع عدم الاهتمام واللامبالاة.

“اقرأ أيضاً : قصص حب واقعية قصيرة قصة الصياد العاشق والفتاة الجميلة ..”

قصص حب واقعية مؤلمة قصيرة فرصة اخرى

قصص حب واقعية مؤلمة
قصص حب واقعية مؤلمة ، قصص حب واقعية قصيرة ، فتاة حزينة

وبعد مرور الكثير من الأيام أدرك كل منهما إنهم غير قادرين على التحمل أكثر من ذلك. ويجب أن يعبروا عن مشاعرهم لبعضهم البعض وأن هذا هو الحب الحقيقي الذي طالما بحثنا عنه. لكن انتهت فترة الدراسة بدون أن يبوح أياً منهما للأخر وانتهى الحلم الجميل الذي كانا يعيشان فيه بمجرد رؤية بعضهما كل يوم في الجامعة.

لكن لم تنتهي قصتهما إلى هنا.. حيث عملا معا بالصدفة دون تخطيط أو قصد، فقد فرح كل منهما أنهما قد التقيا مرة أخرى، ولكن مع مرور الوقت أصبح الشاب يتغير بشكل عجيب تماما وشعرت الفتاة أنه أصبح لا يهتم بها وينظر لها كالسابق، فحاولت مرة أخرى أن تظهر حبها له بكل الطرق ولكن دون جدوى.

“اقرأ أيضاً : قصص رومانسيه هادئه قصة حب وإنتظار جميلة جداً ..”

قصص حب واقعية قصيرة فوات الأوان

قصص حب واقعية مؤلمة
قصص حب واقعية مؤلمة ، قصص حب واقعية ، رجل يبكي

فقد قتل الصمت حبهما وهنا قد قررت الفتاة أن تترك العمل والخروج من حياته إلى الأبد. وهنا الشاب قد عرف أن الفتاة أيضا معجبة به ولكن لاحظ ذلك بعد فوات الأوان. فقرر أن يذهب إلى الفتاة ويحدثها ولكن كرامتها منعتها أن تتحدث إليه والموافقة على الارتباط به.. فقرر الشاب عدم محادثتها مرة أخرى.

ولكن صمت الشاب قتل الفتاة وعدم اهتمامه بها حتى ولو من بعيد مثل السابق فأوهم نفسه بحب فتاة أخرى لتصبح ضحية لقصة حب حقيقية قتلها الصمت. أما الفتاة فهي لازالت تحاول أن تحافظ على بقايا قلبها المحترق.

“اقرأ أيضاً : قصص حب حزينة ومؤثرة قصص حزينة ومؤلمة جدا ..”

وهكذا أعزائي انتهت قصص حب واقعية مؤلمة القصة المؤثرة جدا. ونتعلم من قصة اليوم إنه يجب أن لا نكتم مشاعرنا عمن نحب لأن لربما الشخص الذي نحبه يشعر بالحب تجاهنا أيضًا. لكنه يخاف أن يصارحنا أيضاً، نتمنى أن هذه القصة قد نالت إعجابكم وإذا كنتم تريدون المزيد من قصص حب واقعية قصيرة يمكنكم زيارة قسم: قصص حب

السابق
قصص رومانسيه هادئه قصة حب وإنتظار قصة جميلة جداً
التالي
قصص رومانسية قصة حب التوأم مثيرة وجميلة جداً

اترك تعليقاً