قصص حب

قصص حب حزينة ومؤثرة قصص حزينة ومؤلمة جدا

قصص حب حزينة ومؤثرة

قصص حب حزينة ومؤثرة على موقعنا قصص وحكايات بعنوان ( ضحيت بأغلى ما لدي لأجلك) اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد من القصص فيمكنكم زيارة قسم : قصص قصيرة

قصص حب حزينة ومؤثرة قصة ضحيت بأغلى ما لدي لأجلك

كان هناك فتاه مصابه بالعمى منذ ان كانت طفلة صغيرة وكان السبب فى هذا انها أصيبت فى حادث افقدها بصرها منذ ان كانت طفلة صغيرة وعندما كبرت هذه الفتاه الصغيرة التي لم ترى الحياة كان لها صديق اسمه احمد كان يحبها يعشقها لدرجة الموت ولكن الفتاه لم تكن تهتم به وكانت تعتبره مجرد صديق ليس أكثر من ذلك.

حاول الشاب اكثر من مرة طلبها للزواج ولكنها كانت ترفضه بشكل غير واضح ، ولكن الشاب لم يهتم انها رفضته ولم يفقد الامل فكان دائما ما يحاول وكان دائما يطلب الزواج منها وفي المرة الأخيرة عندما طلب منها الزواج ردت عليه برد قاسى : كيف سأتزوج شخص لم أراه من قبل.

وبعد بضعة أيام قامت المستشفى بالأتصال علي الفتاة لأخبارها ان هناك شخصاً ما سوف يتبرع بعينيه شعرت الفتاة بالفرح الشديد بهذا الخبر الرائع.

قصص قصيرة عن الحب قصة مؤلمة جداً

وعلي الفور اتصلت بصديقها وأخبرته بهذه الخبر وفي اليوم التالي ذهبت الفتاة لكي تجرى العملية وبالفعل أجريت العملية وأصبحت الفتاة الأن تستطيع الرؤيه فقام صديقها الذي كان يحبها وطلب منها الزواج فتفأجت أنه اعمى فردت عليه برد قاسي وقالت كيف لي ان اتزوج بشخص اعمى ؟؟ فحزن الشاب كثيرا بردها وابتسم ابتسامة حزن وأسي وقال انتي على حق .. ولكن اريد منك المحافظة علي نفسك وان تهتمي بعيوني .. انا الذي تبرعت لكي بعيوني لكي ترى الحياة ونتزوج.

الدروس المستفادة اليوم
لكى يستمر الحب لابد من التضحية .
الشخص الذى يحب نفسه ويكون انانى لا يصلح للحب ابدا .
الحب عطاء بين الحبيبن .

اقرا أيضاً : 

قصص حب مؤثرة للغايه وحزينة جدا وواقعيه اتحداك ما تبكي

قصص حب قصيرة بعضها جميل وبعضها حزين

قصص حب حزينة عن الفراق قصة حزينة ومؤثرة جدا

قصص حب قصيرة قبل النوم قصة الأميرة وحبة البازلاء

قصص حب حزينة ومؤثرة جدا قصة كنت خجولا أتحداك ما تتأثر

هي قصة تدور بين شاب وفتاة في الجامعة معا سويا حيث اتى الشاب متأخراً عن موعد المحاضرة وجلس بجانب الفتاة ، وكانت الفتاة جميلة للغاية فلاحظ الشاب جمال الفتاة التي تجلس بجانبه وقد اعجبته كثيرا بسبب منظرها الجذاب وظل ينظر اليها طوال المحاضرة.

ولكنه كان خجولا جداً فلم يقدر ان يعبر عن الاعجاب داخله ، وعندما انتهت المحاضرة فتوجهت الفتاة إلى الشاب وقالت له انها تريد المحاضرة السابقة لانها لم تحضرها ، بالفعل وافق الشاب وقد أعطاها المحاضرة ومن هنا اصبحوا اصدقاء وتعرفوا على بعضهم البعض .

ولكن الشاب دائما كان يقول لنفسه انها تنظر إلي كصديق وليس حبيب كما هو ينظر إليها فلا استطيع ان اعبر بحبي لها ، وفي يوم من الأيام جاءت الفتاة إلى الجامعة منهارة لان حبيبها السابق تركها فظل الشاب يهدئها كثيرا وظل بجانبها حتى هدأت تماما.

وأخذ الشاب يحب الفتاة اكثر واخذ الحب ينمو داخله أكثر فأكثر ولكن كان يقول اني مجرد صديق لها فقط ، ومرت الايام حتى تخرجوا من الجامعة وحضرا حفل التخرج معا ولكن مازال الشاب محرج من أن يصرح لها بمشاعره تجاهها .

اقرأ أيضاً : قصص حب واقعية مؤلمة قصة حب قتلها الصمت

حتي جاء موعد زفاف حبيبته وكانت تتزوج بشخص اخر وحضر فرحها وهو متأثر من داخله وقلبه يألمه كثيرا علي كتمانه ، فلا كان يستطيع ابدا ان يعترف لها بحبه طوال تلك السنين ، ومرت الاعوام والفتاة قد ماتت وحضر جنازتها ، كانت الفتاة قبل أن تموت تركت جواب لصديقتها ووصتها أن تعطي للشاب صديقها عندما تموت ، وقد أخذ الشاب الجواب وكان مكتوب فيه

(اني احبك كثيرا ولكني كنت خجولا من الاعتراف لك بذلك ) .

وقالت صديقتها للشاب انها كانت دائما تقول لي أنني احب صديقي الذي في الجامعة ولكني كنت لا استطيع ان اعبر له بمشاعري لأنه كان يعتبرني صديقه فقط وكنت اخاف ان اخسره .

السابق
قصص حب حزينة عن الفراق قصة حزينة ومؤثرة جدا
التالي
قصص رومانسية قصيرة نهايتها سعيدة قصة سندريلا كاملة

اترك تعليقاً