قصص حب

قصص حب جميله قصة الثري و البائعة قصة مثيرة جداً

قصص حب جميله قصة الثري و البائعة

الحب هو أجمل شعور قد تشعر به في حياتك , فعندما نمتلك من يخاف علينا فإننا نشعر وكأننا نمتلك الدنيا وما فيها ,لذلك سوف نقدم لكم اليوم في موقع (قصص وحكايات ) واحدة من اجمل قصص حب جميله الرائعة ..اتمني ان تنال اعجابكم .

قصص حب جميله قصة الثري و البائعة 

تدور أحداث القصة بين شاب يدعى عبدالرحمن وفتاة تدعى ملك ، كان عبد الرحمن من عائلة ثرية جدا ، كان يعيش مع والديه في فيلا كبيرة ورائعة المنظر وجاء يوم من الايام كان عيد ميلاد ام عبد الرحمن فقرر ان يحضر الى والدته هدية ، فذهب إلي احد السناتر المتخصصة في أدوات التجميل لشراء هدية لوالدته.

وعند دخوله للسنتر وجد فتاة شديدة الجمال كانت تعمل لهذا السنتر تسمى ملك ، كانت ملك من عائلة فقيرة للغاية وكانت تعمل في السنتر لمساعدة والديها في المعيشة ، كان والدها يعمل موظف بإحدى الشركات الحكومية.

عندما رآها عبد الرحمن أعجب بها كثيراً فظل يتحدث معها عن انواع الماركات وادوات التجميل ، واخذ رايها ايضا في العديد من الهدايا الذي سوف يهديها لوالدته.

بعد عدة أيام ذهب عبد الرحمن الي السنتر مرة اخري ولكن لم يجد ملك هناك ، واخذ يبحث عنها فسال احدا زميلاتها في السنتر فقالوا له : بأن والد ملك مريض جداً لذلك هي لا تأتي إلى العمل.

مرت عدة أيام اخرى وعاد عبد الرحمن الي السنتر مرة اخرى لانه كان يريد أن يرى ملك فوجدها هناك وسلم عليها وهي ايضا تذكرته وسلمت عليه وقال لها انه قد جاء الى السنتر الأسبوع الماضي ولكن لم اجدك هنا.

ثم قام بدعوتها للعشاء فوافقت وقالت له حسنا ولكن بعد العمل ، ظل عبدالرحمن ينتظرها بالخارج داخل سيارته وعندما انتهت ملك من عملها خرجت وقد وجدت عبدالرحمن ينتظرها ، ثم ذهبوا الى المطعم لتناول العشاء وقد تعرفا على بعضهما وأخذ عبد الرحمن يحدث ملك عن عمله ، لكن ملك كانت تعتقد انه مجرد صديق وليس معجب بها.

وبعد الانتهاء من تناول العشاء اوصلها الى منزلها ولكنه نسي أن يأخذ رقم هاتفها ، وبعد عدة أيام ..ذهب عبد الرحمن مرة اخرى الى السنتر الذي تعمل فيه ملك لكي يراها ، فلم يجدها هناك فسال زميلاتها فقالو له : ان والد ملك قد توفي ، فذهب الي بيتها علي الفور لكي يعزيها في وفاة والدها.

فتفاجأ عبد الرحمن بأن عائلتها فقيرة جدا ، فاستقبلته ملك ورحبت به وعرفته على اخواتها ووالدتها وبعد ذلك طلب عبد الرحمن رقم هاتفها ، ثم ذهب عبد الرحمن ورجع إلى بيته .. وبعد مرور يومين اتصل عليها عبدالرحمن لكي يطمئن عليها وقام بدعوتها مرة أخرى للعشاء.

فرفضت لأنها كانت لديها مشاكل عائلية بسبب الميراث بينها وبين عمها ، فحكت له المشكلة فغضب عبد الرحمن كثيرا ، ثم ارسل اليها محامي لتأخذ حقها من ممتلكات والدها ، فعرضت عليه ان ياخذ ثمن اجرة المحامي ولكن عبد الرحمن رفض ، وربحت ملك القضية من عمها واخذت حقها .

قصص حب جميله قصيرة

اقرأ أيضاً : 

قصص رومانسية قصة حب التوآم مثيرة وجميلة جداً

قصص رومانسيه هادئه قصة حب وإنتظار جميلة جداً

وبعد عدة ايام اخرى قرر عبد الرحمن الاعتراف لملك بمشاعره ، ثم قابل ملك وقال لها انني معجب بك فشعرت ملك بالخجل وطلب منها أن تأتي معه لكي يعرفها علي والدتها فوافقت ، وبعد ان عاد عبد الرحمن الي منزله حكي لوالديه علي ملك وانه يحبها وانه يريد ان يتقدم اليها ويخطبها.

فرفض أبيه وغضب وقال : تتخذ خطوة مثل ذلك دون الرجوع إلينا اولاً ؟ فدعي عبد الرحمن والديه الي مطعم لكي يتناولو وجبة الغداء سوياً فوافق والده ، وعند جلوسهم علي مائدة الطعام استأذن عبد الحمن منهم وذهب الى الخارج.

وكان على اتفاق مع ملك أن تأتي دون علم أهل عبد الرحمن ، واثناء جلوس والد ووالدة عبد الرحمن تفاجاْ بدخول عبد الرحمن ومعه ملك حبيبته ، وبعد أن جلسنا سويا وتناولوا الطعام وتحدثا مع بعضهما ، فوجدوا أن عبد الرحمن علي حق وان ملك فتاة على حسن خلق شديد وجميلة للغاية.

وأخيراً تزوج عبدر الرحمن وملك وعاشا معا في حياة سعيدة ممتلئ بالسعادة والمودة والحب بينهما .

قصص حب جميله جدا

وفي ختام هذه القصة يجب ان نعرف ان لا يوجد فرق بين الغني والفقير وان الحب هو شعور نبيل من حق كل إنسان أن يناله ، اتمني ان تكون القصة قد نالت اعجابكم وانتظرو نشر المزيد من قصص حب جميله على موقع (قصص وحكايات ) .

السابق
قصص رومانسية قصة حب التوأم مثيرة وجميلة جداً
التالي
قصص مضحكة عن الزواج قصة الزوجان الكسولان قصة رائعة

اترك تعليقاً