قصص اطفال

قصص اطفال هادفة اسلامية قصة سامحوني يا أحبتي

قصص اطفال هادفة اسلامية

قصص اطفال هادفة اسلامية على موقعنا قصص وحكايات ( قصة سامحوني يا أحبتي ) اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد من القصص فيمكنكم زيارة قسم : قصص اطفال

قصص اطفال هادفة اسلامية قصة مهند واخوته

قبل الربيع وزقزقة العصافير واخضرت الارض وتلونت بالاصفر والاحمر والبنفسجي. وغمزت الشمس بعينها للناس كي يخرجو. ويستمتعو بعبير الربيع الفواح اتفقت الاسرة علي الذهاب إلى منتزة جميل في الاشجار والالعاب والشلالات. الحلوة اخذ احمد ومحمد ولبنه يحضرون ادوات الرحلة فأخذو معدات الشواء والسلطات.

اما مهند فلم يساعدهم في شئ إلا انه احضر الكرة ولعبة التنس ولبس ملابس الرياضة. وكلما طلبت منه امه شيئاً يتشاغل بلعب الكرة وكأنه لا يسمع نداء امه وصلت الاسرة إلى المنتزة وبدا الاولاد في مساعدة والدهم في انزال الاغراض إلا مهند الذي اخد الكرة وبدا يلعب بها نداه والده.

اقرأ أيضاً: قصص اطفال قبل النوم مكتوبة قصيرة قصة الذئب الشرير

قصص قصيرة هادفة للاطفال غضب والد مهند

قصص اطفال هادفة اسلامية
قصص اطفال هادفة اسلامية ، قصة سامحوني يا احبتي

فقال مهند : بابا يابابا نحن جئنا للمنتزة لألعب لا لاساعدكم غضب الوالد. من مهند وقال له ساعدنا اولاً ثم العب ما شئت قالت له اخته لبنه: يامهند لا تكن انانياً ساعدنا اولاً اخشى ان يغضب الله منك لانك اغضبت والديك ويحرمك من متعة التنزة ضحك مهند ضحكة استهزاء ورمه الكرة بعيداً وأخذ يلحق بها ويلحق ويلحق دون فائدة.

وفجأة جاءت سيارة مسرعه كادت تدهس مهند لولا لطف الله لكنها اوقعته ارضاً وسالت الدماء من جرح في ركبتي ثم دهست الكرة ومزقتها صاح مهند من الالم وبدا يصرخ ويصرخ كي يساعدوا ابوه واخوته رقدت الاسرة جميعها إلى مهند وحمله والده وهو يحمد الله أن مرت هذه الحادثة بسلام.

اقرأ أيضًا: قصص اطفال اسلامية هادفة مكتوبة قصة الطفل اليتيم

قصص اطفال هادفة اسلامية مكتوبة ندم مهند

مسح والد مهند الدماء عن قدمه وضمدها له ودموع الفرحه قد غارت عيون امه واخوته. لأن الله قد نجاه من الدهس نظر مهند إلى لهفة اهله إليه من حوله. وشعر بتأنيب الضمير لانه لم يسمع كلامهم. ولم يساعدهم وكأنه غريب عنهم بل واستهزء باخته بكى مهند. وهو يقول سامحوني يابابا وياماما ويا أخوتي كنت دائما انانيًا. معكم لقد عاقبني الله لسوء تصرفي معكم ان الله لا يحبني.

اقرأ أيضًا: قصص اطفال جديدة قبل النوم قصة الكرة المفقودة

قالت ام مهند وهي تبكي من الفرح لا ياحبيبي الله يحبك ويحبك كثيراً لانه نبهك إلا سوء خلقك من خلال هذه الحادثة الفظيعه وعليك ان تسجد سجدة شكر لله لانه نجاك من حادث مروع صاح الجميع وقالوا الحمدلله الحمدلله

وهكذا انتهت قصص اطفال هادفة اسلامية لليوم أعزائي أتمنى أن هذه قصة سامحوني يا أحبتي قد نالت إعجابكم.

السابق
قصص حب قصيرة قبل النوم قصة الأميرة وحبة البازلاء
التالي
قصص اطفال قصيرة مكتوبة قبل النوم قصة المرايا

اترك تعليقاً