قصص اطفال قصيرة

كان يا ما كان في غابة الحيوانات كان يعيش ديك ذكي للغاية يسكن بالقرب من عرين الثعلب المكار الذي كان دائمًا ما يفكر في خدعة أو حيلة ليتمكن من أكل الديك لأنه دائمًا ما كان يراه ديكًا سمينًا وشهي.

للمزيد من تفاصيل: اقرأ عن قصة الديك الذكي والثعلب المكار

كان يا مكان في قديم الزمان كان هناك قرية بعيدة. كانت القرية قريبة من الغابة كان هناك ذئب جائع لم يأكل أي لحم منذ عدة أيام ويشعر بالجوع الشديد. ظل يبحث في عن شيء ليأكله لكنه كان منهك للغاية فلم يستطع صيد أي حيوان. فقرر الذهاب للقرية على أمل أن يجد بعض الطعام ليأكله. وهناك وجد كلب سمين سعيد جدًا كان هذا الكلب يحرس منزل صاحبه.

للمزيد من تفاصيل: اقرأ عن قصص اطفال قصيرة

كان هناك طفل صغير يدعى مصطفى كان يحب قضاء إجازته بقرية جده كان جده خالد هو عمدة البلدة، كان مصطفى يستمتع بكل شيء في القرية وخاصةً القمر الأحمر.

كان مصطفى يحب الرسم كثيرًا، وأثناء ممارسته هوايته المفضلة بغرفته الخاصة في منزل جده خالد، سمع ضجة كبيرة في الخارج، وبسرعة كبيرة ركض مصطفى نحو جده خالد ليعرف ماذا هناك: “جدي ماذا هناك لماذا هناك ناس كثيرة بالخارج وأصواتهم عالية للغاية؟! “.

للمزيد من تفاصيل: اقرأ عن قصة أسطورة القمر الأحمر

في يوم من الأيام يحكى أنه في أحد القرى كان هناك رجلًا عجوز قصم ظهره طول الدهر. كان طوال اليوم حزينًا ويشكى من كل شيء حوله. كان جميع من في القرية يتجنبونه عندما كانوا يرونه في أي مكان كانوا يبتعدون عنه. لقد كان حزنه وعبثه واضحين بشدة في كل ألفاظه وعلى ملامحه. وعندما كان أي شخص يجلس بجانبه كان يشعر بأن حالته البائسة معدية لذلك كان يتجنبه الجميع.

مر الزمان ولم يفكر ابدًا في تغيير حاله. ولم يفكر نهائيًا في سبب تغير معاملة الناس من حوله له. وبعد أن تجاوز الثمانين من عمره بدأت تنتشر إشاعة جميلة بين سكان القرية. أحد الأشخاص قد رأى الرجل العجوز راضيًا ومبتسماً وملامح وجهه مشرقة ووجهه منير على غير العادة.

للمزيد من تفاصيل: اقرأ عن قصة العجوز الحزين

في أحد الأيام كان هناك طاووسًا يتباهى بمظهره الجميل كثيرًا. حيث أن كل الحيوانات كانت تحسده على جمال ريشه وحُسن مظهره. وفي يوم ما فكر الطاووس أن يغني لكي لا يبعد أحد نظره عن أبدًا. وأن يتطلعوا ليكونوا مثله أو شبيهين به.

وما أن بدأ بالغناء اكتشف أن صوته خشن ولم يتقبله أحد. ولأول مرة يواجه الطاووس العديد من الانتقادات. فقد كان الجميع يراه كاملًا بلا عيوب إلى أن فكر بالغناء حينها اكتشف الجميع أن صوته ليس جميلًا أبدًا وجميعهم ذهبوا من حوله.

للمزيد من تفاصيل: اقرأ عن قصة الطاووس الجميل

في يوم من الأيام في أحد الغابات كان هناك ثلاثة أصدقاء مقربين من الحيوانات. كانوا يحبون بعضهم بكل صدق. تعودوا أن يجتمعوا كل يوم ومع كل منهم طعامًا ليأكلوا. كانوا ثلاثة.

الأول كان القرد وكان يحضر معه الموز والفول السوداني.

الثاني كان الخرتيت وكان يحضر معه بعض النباتات الخضراء.

للمزيد من تفاصيل: اقرأ عن 3 قصص اطفال قصيرة عن الحيوانات

ذات يوم في إحدى الغابات الكبيرة كانت بيوت الحيوانات متقاربة من بعضهم البعض. فكانوا دائما ما يزورون بعضهم ومن يغيب يسألون عنه وعن سبب غيابه. وفي يوم ما تقابل القرد والغزالة.

القرد: “مرحباً يا جارتي كيف حالك؟ لقد مر عدة أيام ولم أرك فيها؟ هل أنت بخير”.

الغزالة: “مرحباً، كما تعلم فأنا مشغولة جداً برعاية صغاري. فإنني كل يوم استيقظ باكراً لإحضار الطعام لهم، وبعد ذلك أعود لأنظفهم واعتني بهم. وأيضا كما تعرف اعتني بالمنزل وأموره، مر يومين”.

للمزيد من تفاصيل: اقرأ عن قصة عقوبة القدر