قصص اطفال

قصص اطفال قصيرة قبل النوم مكتوبة قصة الحقيبة الهاربة

قصص اطفال قصيرة قبل النوم مكتوبة

قصص اطفال قصيرة قبل النوم مكتوبة على موقعنا قصص وحكايات ( قصة الحقيبة الهاربة ) اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد من القصص فيمكنكم زيارة قسم : قصص اطفال

قصص اطفال قصيرة قبل النوم مكتوبة قصة الحقيبة الهاربة وإهمال مازن

امضى مازن عطلة صيفية ممتعة فزار البحر برفقة ابويه واخويه مستمتعاً بالسباحة وذهب إلى الحدائق والبساتين يلاحق الفراشات والعصافير اما كراته المطاطية فكانت رافقته إلى الساحات والاندية وكل الامكنه التي يلعب فيها مع رفاقه واصدقائه إلذين يهوون كرة القدم فهوا يحب الرياضة اكثر من اي هواية اخرى.

لذلك فقد طلب من والده ان يشتري له عند قدوم العام الدراسي حقيبة مدرسية عليها رسوم رياضيين الذين يراهم في المبارات الرياضية العربية والعالمية ذهب مازن وابوه إلى السوق وبدا يفتشان عن الحقيبة المطلوبة في الدكان الاول ولم يجداها وفي الدكان التاني ولم يجداها وكذلك في بقية المحلات والمجمعات.

مازن كان يريد حقيبة ذات الوان زاهية ومواصفات معينه واخيراً وبعد جهد كبير وبعد ان مضى نصف النهار في البحث التقى بضالته المنشوده ورأى حقيبته عند بائع جوال وقال لأبيه أنها هي انهي هي من افتش عنها.

صاح مازن والفرحه ترقص فوق وجهه متابعاً كلامه ساتباهي بها علي كل زملائى بالمدرسه قال والده : المهم أن تحافظ عليها وعلي جميع اشيائك الاخرى رد قائلاً : لا بأس لا بأس اشتري الأب لأبنه كل ما يلزمه من حجيات مدرسية كتب دفاتر اقلام تلوين وقلم حبر وقلم رصاص ممحاه مبراة ولم يعد ينقصه شيء ابداً.

قصص اطفال قصيرة قبل النوم مكتوبة بالعربية

اقرأ أيضاً : 

قصص اطفال قصيرة مكتوبة قبل النوم قصة المرايا

قصص اطفال هادفة اسلامية قصة سامحوني يا أحبتي

قصص اطفال قبل النوم مكتوبة قصيرة قصة الذئب الشرير

فرحت الحقيبة باصحابها الجدد قالت لهم : سنبقى اصدقاء طوال العام ونمضي معاً اياماً جميلة رد مازن وقال : أن شاء الله أن شاء الله اجاب القلم الرصاص ولم يكن يدري عن مصيره المنتظر شيئاً علي الاطلاق فلم يمضى اليوم الاول علي افتتاح المدرسة حتى كان مازن قد استهلك قلمه تماماً من جرأء بريو الدائم له.

بعد عدة ايام بينما التلاميذ يرسمون علي دفاترهم شكلاً معيناً طلبت المعلمة تنفيذه جلس مازن في مقعده شارداً سألت المعلمه لماذا لا ترسم يامازن اجاب وقال : لانني لا املك دفتر رسم لقد مزقه اخي الصغير في درس الأملاء ارتبك مازن وبكى لأنه اضاع ممحاته ولم يستطع ان يصحح الكلمات التي اخطيء بكتابتها ومسطره مازن كسرت.

ولم يعد بمقدوره ان يحدد الاشكال الهندسية او يرسم خطوط مستقيمة وكذلك المبراة فتش عنها كثيراً بلا جدوى حتى الدفاتر اختفت حتي لحقت بها مجموعة الكتب ، حزنت الحقيبة الزاهية ذات الصور والرسوم الجميلة لفقدان احبتها الذين راحوا واحداً بعد الاخر اخد تندب وتنوح اين انتي يا ايتها الاقلام الملونه فكم اسعدتني الوانك الصفراء والخضراء والحمراء.

قصص اطفال قصيرة قبل النوم مكتوبة جميلة وهادفة

اين انت يادفتر الرسم الجميل فكم تباهيت بصحبتك اين انت ياكتاب القراءة فكم راقت لي مواضيعك القيمة وقصصك الممتعه ودروسك ذات الفائدة اين انتم يا اصدقائي انني غريبه بدونكم اعاني الحزن والوحده ليس هذا فقط وانما هناك شعور بالخوف يتملكني.

ذات يوم اتخذت الحقيبة قراراً مهماً توصلت إليه بعد تفكير طويل فقد صممت علي الهروب قبل أن يغدو مصيرها كماصير الكتب والدفاتر وبقية الحجيات ألتي اهملها مازن ولم يحافظ عليها.

السابق
قصص اطفال قصيرة مكتوبة قبل النوم قصة المرايا
التالي
قصص اطفال اسلامية هادفة مكتوبة قصة الطفل اليتيم

اترك تعليقاً