قصص اطفال

3 قصص اطفال قصيرة عن الحيوانات

قصص اطفال قصيرة عن الحيوانات

قصص اطفال قصيرة عن الحيوانات على موقعنا قصص وحكايات اتمني ان تنال اعجابكم واذا كنتم تريدون المزيد من قصص اطفال فيمكنكم زيارة قسم: قصص اطفال

القصة الأولى: قصة الأصدقاء الأوفياء

في يوم من الأيام في أحد الغابات كان هناك ثلاثة أصدقاء مقربين من الحيوانات. كانوا يحبون بعضهم بكل صدق. تعودوا أن يجتمعوا كل يوم ومع كل منهم طعامًا ليأكلوا. كانوا ثلاثة.

الأول كان القرد وكان يحضر معه الموز والفول السوداني.

الثاني كان الخرتيت وكان يحضر معه بعض النباتات الخضراء.

والثالث كان الكلب وكان دائمًا ما يحضر معه إما قطعة من اللحم أو قطعة عظام.

وفي يوم من الأيام بينما كانوا جالسين ويستمتعون بوقتهم ويأكلون ويتحدثون. ظهر أسد ضخم يحاول الهجوم عليهم لأنه كان جائعًا جدًا ويريد أن يجعلهم وجبته الخفيفة ليسد جوعه.

حينما أدرك القرد خطورة الموقف قفز قفزة واحدة وأصبح أعلى الشجرة. والكلب قام بالجري بعيدًا وسط الأشجار وهرب، بينما الخرتيت المسكين كانت حركته بطيئة فلم يستطع الإفلات من الأسد الذي سيأكله.

فور ما اقترب الأسد من الخرتيت قام القرد بالقفز على الأسد وبدأ في استفزازه ليعطي الخرتيت الوقت ليهرب. ثم عاد الكلب لينقد القرد عندما وجد أنه أصبح في ورطة كبيرة وبهذه الطريقة استطاع الخرتيت الهرب من الأسد الشرير ثم قفز القرد مرة أخرى فوق الشجرة. بعد أن هيأ للكلب فرصة للهرب هو الآخر.

بعد هذا اليوم المرعب ألتقي الأصدقاء مجددًا بالقرب من النهر. ليشكره بعضهم البعض على شجاعتهم وحسن تصرفهم.

الصديق الصادق لا يظهر صدقه إلا وقت الشدة والضيق.

اقرأ أيضًا: قصص قصيرة للاطفال قبل النوم

القصة الثانية: قصة الفهد والثعلب المكار

في أحد الغابات كان هناك فهد قوي تخافه جميع الحيوانات في الغابة. كان كل يوم يخرج ليصطاد أحد الحيوانات ليحضرها كطعام لأسرته وصغاره. كانت الحيوانات تعرف وقت خروجه كل صباح فأصبح كل منهم يشق طريقًا للهروب، وفي يوم ما تحدثت الحيوانات عنه بصوت مرتفع:

الغزالة: “أنا حقًا أخاف كل يوم أن يكون الفهد أسرع مني فأصبح طعاماً له”.

الزرافة: “إنه حقًا قوي وسريع للغاية. أخاف من اليوم الذي سيكبر به صغاره فيحتاجه طعامًا أكثر ولا يجد غيري ليأكلني”.

الحمار الوحشي: “إن أكثر الأطعمة المفضلة له هو وصغاره هو بني جنسي”، وبدأ يبكي على أصدقائه وأقاربه الذي كانوا طعامًا للفهد وأسرته في السابق.

الثعلب: “ما بالكم جميعًا تخافون وترتعبون من هذا الفهد؟ أنا سأجلعه يحمل القمامة من أمام منزلي”، كان يقول هذا الكلام بكل ثقة وفخر، لكن الحيوانات لم تصدقه.

ذهب الثعلب لوكر الفهد وبدأ يمدح في قوته وسرعته وذكائه وطريقته الرائعة في اصطياد الفرائس، وأخبره أن لا يجب أن يخرج يوميًا للصيد يجب أن تأتي الحيوانات لعنده وتقدم نفسها كفريسة.

أعجب الفهد بفكرة الثغلب كثيرًا وبدأ يغتر بنفسه، فأصبح كل يوم الثعلب يذهب لعرين الأسد والنمر ويسرق الطعام من هناك للفهد حتى تعود الفهد على الكسل ولم يعد سريعًا أو قويًا كالسابق.

وفي يوم من الأيام امتنع الثعلب هن الذهاب لوكر الفهد لتكتمل خطته، فصار الأطفال جوعا مما جعل الفهد يذهب لمنزل الثعلب، وهنا اكتملت خطة الثعلب. عندما سأله الفهد عن الطعام الذي وعده به، رد الثعلب: “سأحضر لك كل الطعام الذي تريده بشرط أن تحمل كل القمامة من أمام منزلي “.

وبالفعل لم يخيب الفهد كلمة الثعلب وبدأ ينزع القمامة من أمام المنزل. وسار بها أمام جميع الحيوانات لتذهب هيبته من قلوبهم جميعًا، بدأ الفهد يشعر بالندم الشديد. فألغى الاتفاق مع الثعلب الماكر وبدأ يخرج كل يوم ليصطاد لإطعام صغاره.


اقرأ أيضًا: قصص اطفال مكتوبة هادفة قصة الأسد والفأر


قصص اطفال قصيرة عن الحيوانات قصة الأسد الشرير

في إحدى الغابات كان يعيش أسد جبار. حكم على حيوانات الغابة أن يقدمه نفسهم كفريسة كل يوم حيوان مختلف. حينها علم الجميع أن من سيذهب سيكون إما غداء الأسد أو عشاءه.

ولكنهم لم يستطيعوا منع هذا وبدأوا كل يوم يرسلون حيوانًا مختلفًا للأسد وإلا لن يرحمهم. فمن المحتمل أن لم يرسله إنه سيقتلهم جميعًا. لكن كان بين الحيوانات كان هناك أرنب ذكي للغاية قرر أن يلقن الأسد الشرير درسًا قاسيًا. فتطوع للذهاب إلى الأسد وعندما رآه الأسد قال له: “ألم يجد الحيوانات حيوانًا أفضل منك؟؟ فأنت لن تكفيني ولن تشبع معدتي المتعطشة للحم”.

الأرنب: “يقولون أنك ملك الغابة يا سيدي؟!”

فرد الأسد بغضب: “وهل هناك في الغابة ملك غيري؟!”.

رد الأرنب قائلا: “نعم، وهو من أرسلوا له غزالة ضخمة وشهية لتشبعه حتى لا يأكلهم”.

غضب من كلامه وقرر أن يقتله، ولكن قال الأرنب: “هل ستأكلني يا سيدي وأنا الحيوان الوحيد الذي أعرف أين يوجد عرين الأسد؟!”

تردد الأسد في قتله. فأكمل الأرنب حديثه: “أنصحك أن تقتله يا سيدي وتعود من جديد ملك الغابة الوحيد وكل من في الغابة يرهبك مجددًا”.

اقرأ أيضًا: قصص اطفال قبل النوم مكتوبة قصيرة قصة الذئب الشرير

أخذ الأرنب الأسد الشرير للبئر. وقال له: “انظر يا مولاي بداخل البئر وتأكد بنفسك”، وبالفعل رأى الأسد انعكاسه بالبئر. فقفز به ليقتل ذلك الأسد القوي (انعكاس صورته)، ولم يجد أحدًا بالبئر وأدرك أنها خدعة وبدأ يتوسل للأرنب لينقذه ولكن الأرنب تركه وذهب فمات غرقا. وبهذه الطريقة تخلصت الحيوانات من الأسد الشرير للأبد.

وهكذا انتهت قصص اطفال قصيرة عن الحيوانات لليوم أعزائي أتمنى أن هذه القصة الهادفة قد نالت إعجابكم.

السابق
قصص قصيرة للاطفال قبل النوم
التالي
قصص اطفال قصيرة ومفيدة

اترك تعليقاً